علاج الصدفية بالفازلين | وكيف نعالج الصدفية بالعسل والكركم | وما الذي يهيج الصدفية ؟

استخدام الفازلين يمكن أن يساعد في تخفيف بعض الأعراض المرتبطة بالصدفية مثل الحكة والجفاف، وذلك عن طريق ترطيب الجلد وتشكيل طبقة واقية على سطح الجلد وفيما يلي سنتعرف على علاج الصدفية بالفازلين والعسل والكركم وما الذي يهيج الصدفية؟ .

علاج الصدفية بالفازلين | وكيف نعالج الصدفية بالعسل والكركم | وما الذي يهيج الصدفية ؟
علاج الصدفية بالفازلين


علاج الصدفية بالفازلين

يمكن استخدام الفازلين بشكل منتظم كجزء من العلاج الشامل للصدفية، بالإضافة إلى العلاجات الأخرى الموصوفة من قبل الطبيب، مثل المراهم المضادة للالتهابات والكورتيزون. ومن المهم الاتصال بالطبيب لتحديد العلاج الأنسب لحالتك، وتجنب استخدام الفازلين كعلاج وحيد للصدفية. كما يجب اتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك الحفاظ على وزن صحي وتجنب التدخين والإجهاد، حيث أن هذه العوامل يمكن أن تؤثر على تفاقم الصدفية.


كيف تعالج الصدفية بالعسل؟


لا يوجد علاج مؤكد للصدفية باستخدام العسل بشكل وحيد، ولكن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن العسل قد يساعد في تخفيف بعض الأعراض المرتبطة بالصدفية، مثل الحكة والالتهاب.يمكن استخدام العسل بشكل موضعي، عن طريق وضع طبقة رقيقة من العسل على البشرة المصابة بالصدفية، وتركها لمدة 10-15 دقيقة، ثم شطفها بالماء الفاتر. يمكن تكرار هذه العملية مرتين في اليوم، ويمكن استخدام العسل المخلوط بزيت جوز الهند أو زيت الزيتون لتعزيز تأثيراته.
ومن الأفضل الاتصال بالطبيب قبل استخدام العسل كعلاج للصدفية، حيث أن هذا العلاج لا يعتبر علاجًا رسميًا للصدفية ولا يمكن الاعتماد عليه بشكل كامل في السيطرة على الأعراض. بالإضافة إلى ذلك، يجب توخي الحذر عند استخدام العسل في حالة وجود حساسية لدى الشخص، ويجب الاستمرار في استخدام العلاجات الأخرى الموصوفة من قبل الطبيب.
ومن المهم العمل على تقليل العوامل المسببة للصدفية، مثل الإجهاد والتغيرات في درجات الحرارة والجفاف، واتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك الحفاظعلى وزن صحي وتجنب التدخين، كما ينصح بالتغذية الصحية وممارسة الرياضة بشكل منتظم، حيث أن هذه النصائح تساعد في تحسين جودة الحياة والحد من تفاقم الصدفية. ويجب الاستمرار في متابعة العلاج الموصوف من قبل الطبيب للسيطرة على الأعراض والتخفيف من تأثيرات المرض.

كيف استخدم الكركم للصدفية؟


يعتبر الكركم من الأعشاب الطبيعية التي يمكن استخدامها للمساعدة في تخفيف الأعراض المرتبطة بالصدفية. يحتوي الكركم على مركبات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف الحكة والالتهاب وتحسين صحة الجلد.
يمكن استخدام الكركم بشكل موضعي عن طريق تحضير معجون الكركم، وذلك عن طريق خلط الكركم مع ماء أو زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، حتى الحصول على معجون سميك. ثم يتم وضع هذا المعجون على البشرة المصابة بالصدفية لمدة 10-15 دقيقة، ثم يشطف بالماء الفاتر. يمكن تكرار هذه العملية مرتين يوميًا.يمكن أيضًا استخدام الكركم عن طريق الاستهلاك الداخلي، وذلك عن طريق إضافة الكركم إلى الأطعمة والمشروبات، أو تحضير شاي الكركم. ينصح بتناول 1-2 ملعقة صغيرة من الكركم يوميًا.
ومن الأفضل الاتصال بالطبيب قبل استخدام الكركم كعلاج للصدفية، حيث أن هذا العلاج لا يعتبر علاجًا رسميًا للصدفية ولا يمكن الاعتماد عليه بشكل كامل في السيطرة على الأعراض.كما أن استخدام الكركم بشكل زائد أو غير صحيح يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية مثل الغثيان والإسهال والتهيج الجلدي، وقد يتفاعل مع بعض الأدوية الأخرى، لذلك ينصح بالتحدث مع الطبيب قبل استخدامه.
ومن المهم العمل على تقليل العوامل المسببة للصدفية، مثل الإجهاد والتغيرات في درجات الحرارة والجفاف، واتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك الحفاظ على وزن صحي وتجنب التدخين، كما ينصح بالتغذية الصحية وممارسة الرياضة بشكل منتظم، حيث أن هذه النصائح تساعد في تحسين جودة الحياة والحد من تفاقم الصدفية. ويجب الاستمرار في متابعة العلاج الموصوف من قبل الطبيب للسيطرة على الأعراض والتخفيف من تأثيرات المرض.

هل القرنفل يساعد في علاج الصدفيه؟


 يحتوي القرنفل على مركبات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، والتي قد تساعد في تخفيف الحكة والالتهاب وتحسين صحة الجلد.يمكن استخدام القرنفل بشكل موضعي عن طريق تحضير زيت القرنفل، وذلك عن طريق غلي بعض القرنفل في زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، ثم تركه ليبرد وتصفيته، ويتم وضع هذا الزيت على البشرة المصابة بالصدفية، ويمكن تكرار هذه العملية مرتين في اليوم.
ومن المهم الاتصال بالطبيب قبل استخدام القرنفل كعلاج للصدفية، حيث أن هذا العلاج لا يعتبر علاجًا رسميًا للصدفية ولا يمكن الاعتماد عليه بشكل كامل في السيطرة على الأعراض. كما أن استخدام القرنفل بشكل زائد أو غير صحيح يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية مثل التهيج الجلدي والحساسية، وقد يتفاعل مع بعض الأدوية الأخرى، لذلك ينصح بالتحدث مع الطبيب قبل استخدامه.
ومن المهم العمل على تقليل العوامل المسببة للصدفية، مثل الإجهاد والتغيرات فيدرجات الحرارة والجفاف، واتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك الحفاظ على وزن صحي وتجنب التدخين، كما ينصح بالتغذية الصحية وممارسة الرياضة بشكل منتظم، حيث أن هذه النصائح تساعد في تحسين جودة الحياة والحد من تفاقم الصدفية. ويجب الاستمرار في متابعة العلاج الموصوف من قبل الطبيب للسيطرة على الأعراض والتخفيف من تأثيرات المرض.

ما الذي يهيج الصدفية؟


الصدفية هي اضطراب جلدي مزمن يسبب تشكيل خلايا الجلد بشكل غير طبيعي، وقد يحدث بسبب تفاعلات معقدة بين الوراثة والبيئة. وتعتبر الصدفية مرضًا غير معدٍ ولا ينتقل من شخص إلى آخر.ومع ذلك، هناك عوامل معينة يمكن أن تزيد من تفاقم الصدفية وتهيجها، وتشمل:

1. الإجهاد:

 يعد الإجهاد عاملاً مهمًا في تفاقم الصدفية، حيث يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى تفاقم الأعراض وزيادة حدة الحكة.

2. التغيرات المناخية:

يمكن أن تتأثر الصدفية بالتغيرات المناخية، مثل التعرض للبرد والرطوبة العالية والجفاف، وقد يؤدي ذلك إلى تفاقم الأعراض.

3. الإصابة بالعدوى:

 يمكن أن تزيد العدوى بالجهاز التنفسي أو الحلق أو الجلد من تفاقم الصدفية.

4. التعرض للمواد الكيميائية:

 يمكن أن تتسبب بعض المواد الكيميائية الموجودة في المنظفات والمواد المستخدمة في العلاج الطبي في تفاقم الصدفية.

5. تغييرات الهرمونات:

 يمكن أن يؤدي تغير مستويات الهرمونات في الجسم، مثل خلال فترة الحمل أو الاضطرابات الهرمونية الأخرى، إلى تفاقم الصدفية.

6. التدخين:

يمكن أن يؤدي التدخين إلى تفاقم الصدفية وزيادة حدة الأعراض.
على الرغم من أن هذه العوامل قد تساعد في تفاقم الصدفية، إلا أنها ليست السبب الرئيسي للمرض. ومن المهم العمل على تقليل هذه العوامل واتباع نمط حياة صحي، بما في ذلك تناول الغذاء الصحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم، والتخلص من التدخين، وتجنب المواد الكيميائية الضارة، والحفاظ على مستوى الإجهاد منخفضًا. ويجب الاستمرار في متابعة العلاج الموصوف من قبل الطبيب للسيطررة على الأعراض والتخفيف من تأثيرات المرض.

ما هو أحدث علاج للصدفية الان؟


توجد العديد من الخيارات المختلفة لعلاج الصدفية، وتختلف الخيارات المناسبة حسب شدة المرض ونوع الصدفية وتفاعل الجسم مع العلاج. ومن المهم الاتصال بالطبيب لمناقشة الخيارات المناسبة لكل حالة.
من بين أحدث العلاجات المتاحة للصدفية:

1. العلاج الحيوي:

 يمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج الصدفية في حالات الإصابة بالعدوى البكتيرية المرتبطة بالصدفية.

2. العلاج الحيوي الموجه:

 وهو نوع من العلاج الحيوي يستهدف الميكروبات المسببة للصدفية بشكل محدد.

3. العلاج الحيوي المناعي:

 وهو نوع آخر من العلاج الحيوي الموجه يعتمد على تقنية الجينوم لتحديد الأدوية الملائمة للمريض بناءً على تركيبة جينومه.

4. علاج الأجسام الموجهة:

 وهو نوع من العلاجات الحيوية الحديثة التي تستخدم الأجسام الموجهة لعلاج الصدفية، وتعمل على استهداف الخلايا المسببة للالتهاب في الجهاز المناعي.

5. العلاج بالليزر:

 يعتبر العلاج بالليزر واحدًا من أحدث العلاجات المتاحة للصدفية، ويعمل على تقليل الالتهابات وتحسين صحة الجلد.

6. العلاج الحيوي بالمناعة:

يستخدم هذا النوع من العلاجات لتحفيز الجهاز المناعي لمحاربة الصدفية، ويشمل على سبيل المثال العلاج بالمضادات الحيوية الحديثة والعلاج بالإنترفيرون.

7. العلاج الحيوي بالأدوية الحيوية الصغيرة:

 وهي عبارة عن عقاقير صغيرة الحجم تعمل على استهداف الجهاز المناعي للمريض وتحسين وظيفته.

8. العلاج الحيوي بالكائنات الحية المعدلة وراثيًا:

يعتبر هذا النوع من العلاجات جديدًا نوعًا ما، حيث يتم تعديل الكائنات الحية وإنتاج جينات جديدة تساعد في علاج الصدفية.
يجب التأكيد أنه يتوجب على المريض استشارة الطبيب المختص في الصدفية لتحديد العلاج الأنسب لحالته ومتابعة العلاج والتغييرات التي يجب إجراؤها على العلاج حسب تفاعل الجسم معه.
هذه كانت معلومات عن علاج الصدفية بالفازلين والعسل والكركم وما الذي يهيج الصدفية؟ .

يمكنك قراءة
علاج الصدفية بالاعشاب
 الصدفية عند الأطفال الأعراض والعلاج
Next Post Previous Post
No Comment
Add Comment
comment url