انواع الافرازات المهبلية | تعرفي على الأسباب وطرق التخفيف من الافرازات المهبلية

 توجد العديد من الأنواع المختلفة للإفرازات المهبلية التي يمكن أن تحدث لدى النساء، ويمكن تصنيفها بناءً على خصائصها المختلفة. وفيما يلي بعض الأمثلة:

انواع الافرازات المهبلية | تعرفي على الأسباب وطرق التخفيف من الافرازات المهبلية
أنواع الإفرازات المهبلية


انواع الافرازات المهبلية


1- الإفرازات الطبيعية: 

هي الإفرازات التي تحدث بشكل طبيعي لدى النساء كجزء من وظائف الجهاز الإنجابي. وتكون هذه الإفرازات عادةً عديمة الرائحة وشفافة أو بيضاء اللون.

2- الإفرازات الخفيفة:

 تحدث هذه الإفرازات نتيجة التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، وتكون عادةً شفافة وخفيفة القوام.

3- الإفرازات الكثيفة:

 تحدث هذه الإفرازات عندما يكون هناك إفراز زائد من السائل المهبلي، ويمكن أن تكون سميكة ولزجة وتتراوح بين اللون الأبيض والأصفر.

4- الإفرازات الخضراء أو الصفراء:

 قد تشير هذه الإفرازات إلى وجود عدوى في المهبل أو الرحم، ويجب استشارة الطبيب في حال حدوثها.

5- الإفرازات الرائحة الكريهة:

 يمكن أن تشير هذه الإفرازات إلى وجود عدوى مهبلية أو التهاب، ويجب استشارة الطبيب في حال حدوثها.

يمكن أن تحدث الإفرازات المهبلية لأسباب مختلفة، ولذلك يجب استشارة الطبيب في حال حدوث أي تغيير في الإفرازات المهبلية أو حدوث أي أعراض أخرى مثل الحكة أو الحرقة أو التهيج.


ما هي الأسباب المحتملة للإفرازات الخضراء أو الصفراء؟

يمكن أن تحدث الإفرازات الخضراء أو الصفراء في المهبل لأسباب مختلفة، ومن بين هذه الأسباب:


1- العدوى البكتيرية:

 حيث يمكن أن تسبب بكتيريا معينة العدوى في المهبل وتسبب إفرازات خضراء أو صفراء، مثل الكلاميديا والميكوبلازما والجراثيم الأخرى.

2- العدوى الفطرية:

 يمكن أن تسبب الفطريات العدوى في المهبل وتسبب إفرازات خضراء أو صفراء، مثل الإنتروكوكوس والكانديدا.

3- العدوى الفيروسية:

 قد تسبب الفيروسات العدوى في المهبل وتسبب إفرازات خضراء أو صفراء، مثل فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

4- التهاب الحوض:

 يمكن أن يسبب التهاب الحوض إفرازات خضراء أو صفراء، ويمكن أن يكون هذا التهاب ناتجًا عن العدوى البكتيرية أو الفيروسية.

5- الجروح أو الالتهابات الأخرى: 

يمكن أن تسبب الجروح أو الالتهابات في المنطقة الجنسية إفرازات خضراء أو صفراء.

يجب استشارة الطبيب في حال حدوث أي تغيير في الإفرازات المهبلية أو حدوث أي أعراض أخرى مثل الحكة أو الحرقة أو التهيج، حيث يمكن للطبيب تحديد السبب الدقيق ووصف العلاج المناسب.


ننصحك بقراءة

علاج الإفرازات المهبلية

تضييق المهبل بالليزر


طرق التخفيف من الإفرازات المهبلية

يمكن تخفيف بعض الأعراض المرتبطة بالإفرازات المهبلية باستخدام بعض الطرق والإجراءات المنزلية، ومن بين هذه الطرق:

1- الحفاظ على النظافة الشخصية:

 يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل المنطقة الجنسية بالماء الدافئ والصابون اللطيف يومياً.

2- تجنب استخدام المنظفات الحمضية:

 يجب تجنب استخدام المنظفات الحمضية أو الصابون الجاف والمليء بالمواد الكيميائية، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تهيج المنطقة الحساسة وزيادة الإفرازات المهبلية.

3- تجنب ارتداء الملابس الضيقة:

 يجب تجنب ارتداء الملابس الضيقة أو المصنوعة من الألياف الصناعية، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى تهيج المنطقة الحساسة وزيادة الإفرازات المهبلية.

4- تجنب الجلوس لفترات طويلة:

 يجب تجنب الجلوس لفترات طويلة، خاصةً عند العمل على الكمبيوتر أو القيادة، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الإفرازات المهبلية.

5- تجنب التوتر:

 يمكن أن يؤدي التوتر والقلق إلى زيادة الإفرازات المهبلية، لذا يجب محاولة الاسترخاء وتقليل مستويات التوتر.

6- استخدام المنتجات المضادة للفطريات:

 يمكن استخدام المنتجات المضادة للفطريات المتاحة دون وصفة طبية والتي تحتوي على مادة كلوتريمازول وميكونازول لتخفيف الأعراض المرتبطة بالإفرازات الفطرية.

يجب استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض أو تفاقمت، أو إذا كانت الإفرازات المهبلية مصاحبة لأعراض أخرى مثل الحكة أو الحرقة أو الألم.

اقرأ أيضا

أفضل الطرق للتضييق المهبل طبيعا 

مدة الشفاء من علمية تضييق المهبل

سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند المتزوجة

يمكن أن تحدث كثرة الإفرازات المهبلية عند المتزوجة لأسباب مختلفة، وقد تكون هذه الأسباب طبيعية ولا تدعو للقلق، ومن بين هذه الأسباب:

1- التبويض:

 يمكن أن يتسبب التبويض في زيادة الإفرازات المهبلية نتيجة الزيادة في إفراز هرمون الإستروجين.


2- الحمل: 

قد يزيد الحمل من إفرازات المهبلية بسبب زيادة مستويات الهرمونات في الجسم.


3- النشاط الجنسي:

 يمكن أن يزيد النشاط الجنسي من إفرازات المهبلية نتيجة لتحفيز المنطقة الحساسة وزيادة الرطوبة في المنطقة.


4- التهيج الهرموني:

 يمكن أن يحدث التهيج الهرموني في المهبل بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحيض أو الحمل أو الإباضة.


5- العدوى الفطرية أو البكتيرية:

 قد تسبب العدوى الفطرية أو البكتيرية الإفرازات المهبلية الزائدة.


6- التهاب الحوض:

 يمكن أن يسبب التهاب الحوض زيادة في إفرازات المهبلية.

يجب استشارة الطبيب في حال حدوث أي تغيير في الإفرازات المهبلية أو حدوث أي أعراض أخرى مثل الحكة أو الحرقة أو التهيج، حيث يمكن للطبيب تحديد السبب الدقيق ووصف العلاج المناسب.

هذه كانت أنواع الإفرازات المهبلية وأسباب حدوثها والطرق الفعالة للتخفيف من الإفرازات المهبلية

Next Post Previous Post
No Comment
Add Comment
comment url