حديث الرسول لفاطمة عندما طلبت خادم|الدعاء الذي أوصى به الرسول ابنته فاطمة


بسم الله والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم صلاة تنحل بها العقد وتنفرج بها الكرب وتقضى بها الحاجات وعلى آله وصحبه يارب العالمين هذا المقال به موقف حدث مع النبي محمد وابنته السيد فاطمة عندما طلبت خادما بسبب كثرة أعمال البيت وسوف نتعرف على الفوائد والمعجزات الحياتية والبركة العجيبة التي تحدث مع من يواظب على هذا الحديث والهدي النبوي وقد جربت بنفسي وكان الأثر العجيب في يومي كله.



حديث الرسول لفاطمة عندما طلبت خادم

كانت السيدة فاطمة بعد زواجها من سيدنا على بن أبي طالب تقوم على أعمال البيت وقد كثرت عليها وأحست بمشقة بسبب ما تقوم به من خدمة لزوجها وتربية ابنيها الحسن والحسين فقد تورمت يدها بسبب طحن القمح في الرحى فجاءت النبي صلى الله عليه وسلم تسأله خادما أي جارية تعينها على أعمال البيت بعد قدوم سبي من بعض الغزوات لكنها استحت أن تسأله لأنه كان يعطي من هو أفقر منها من أصحاب الصفة، ومضت عائدة إلى بيتها ففهم النبي صلى الله عليه وسلم وجاءها زائرا بالليل وجلس بجانبها هي وسيدنا على رضي الله عنه وقال لها النبي صلى الله عليه وسلم :ألا أدلك على ما هو خير من الخادم " إذا أويت إلى فراشك تسبحين ثلاثا وثلاثين وتحمدين ثلاثا وثلاثين وتكبرين أربعا وثلاثين، فهذا خير لك من خادم. متفق عليه

الدعاء الذي أوصى به الرسول ابنته فاطمة

وهذه الأذكار الواردة هي ما أوصى به النبي ابنته فاطمة لما اشتكت تعب البيت  فتقول رضى الله عنها فعملت بها فما وجدت تعبا بعد ذلك، فكانت رضي الله عنها تقوم بأعمال البيت بهمة ونشاط ولا تجد تعبا ببركة هذه الأذكار التي أوصها بها النبي صلى الله عليه وسلم، وفي الحديث إعلاء لقيمة العمل والنشاط وتحمل المسئولية وعدم الكسل والإستعانة بالله وأن الذكر والدعاء يقوي البدن ويزيد النشاط.

التسبيح قبل النوم خير من خادم

ولكن ما علاقة هذه الأذكار بالنشاط وعمل البيت أو العمل عموما، يقول العلماء أن ببركة هذه الأذكار يبارك الله في صحة العبد فلا يحتاج من يخدمه ويديم عليه الصحة والنشاط طوال حياته إذا داوم عليها وقد أحس بذلك كل من جرب، وهذه الوصية النبوية لفاطمة ليست بالطبع لها خاصة بل لعموم المسلمين وهذا من هدي المصطفى صلى الله عليه وسلم لمن يعمل في أعمال مرهقه عليه ويحتاج إلى مجهود بدني لذا من الافضل أن لا ينسى العبد قبل نومه هذا الحديث الرائع وصية النبي لابنته السيدة فاطمة ولجميع المسلمين.

لما اشتكت فاطمة تعب عمل البيت

لما اشتكت فاطمة  دلها النبي صلى الله عليه وسلم على الذكر فالذكر حياة القلب وهو أعظم  الحسنات وأفضل الطاعات وبه يقوى البدن، ويفرح القلب ويجلب الرزق ويطرد الشيطان ويرضي الرحمن وتبني به قصور الجنة وهو أسهل الطاعات، فيا من تشكو تعب وهم وضيق وقلة في الرزق عليك بالذكر فهو مفتاح السعادة في الدنيا والآخرة وبه ينال كل مطلوب ويتحقق كل مرغوب.

يمكنك قراءة 

قصة توبة مالك بن دينار أجمل قصص التوبة

قصة حاتم الأصم مع ابنته وأهمية التوكل على الله


شاهد الفيديو من قناتنا على اليوتيوب ولا تنسى الاشتراك في القناة

Next Post Previous Post
No Comment
Add Comment
comment url