سعدنا بمرورك الكريم لا تنسى متابعة قناتنا على اليوتيوب الرابط داخل الموقع. ولا تنسى الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم

اخر الأخبار

علاج الاضطراب النفسي بالقران وبدون طبيب معجزات العلاج بالقرآن مجرب

 القرآن الكريم كلام الله شفاء من كل الأمراض الحسية والمعنوية، ما أحوجنا إلى العودة إليه والإستشفاء به وما ظهرت الأمراض النفسية والإكتئاب والقلق والخوف إلا عندما  بعدنا عن كتاب ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم لذلك في هذا المقال دعوة لمعرفة أهمية القرن الكريم في شفاء جميع الأمراض وخاصة علاج الاضطراب النفسي بالقرآن، لعلنا ندرك أهمية كتاب الله عز وجل وتأثيره في تغيير حياتنا إلى ما فيه الخير لنا في الدنيا والآخرة.

علاج الاضطراب النفسي بالقران
علاج الإضطراب النفسي بالقرآن


علاج الاضطراب النفسي بالقرآن

القرآن الكريم يعالج المشاكل النفسية وقد ثبت بالدليل الفعلي على كثير من الناس أن القرآن والعودة إلى الله هي المخرج من الاضطرابات النفسية والقلق والخوف وذلك بنص قول الله عز وجل "(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب) سورة الرعد 28

ومن المعروف والمسلم به أن الاستماع إلى آيات القرآن يضفي حالة من الهدوء والسكينة على النفس، على النقيض  عند حرمان النفس من هذه الروحانيات والمدد الرباني تشعر بالضيق والقلق والحزن الذي لا تعرف سببه، حيث أن الروح لا تسعد إلا بالقرب من خالقها وسماع كلامه وتدبره، والقرآن يغرس في النفوس صفاء روحي عجيب وتسليم بقضاء الله ورضاء بأفعاله يجعلك تشعر بسعادة وراحة لا مثيل لها ولن تجدها في أي شئ آخر، ومن الآيات التي تغرس هذا المبدأ الرباني الذي يبين لنا أن الأمر كله لله فيهدأ الإنسان وتستريح النفس وتسكن الروح قول الله عز وجل "قل إن الأمر كله لله"، فمن علم أن الأمر كله لله فكيف يحزن وكيف يكتئب ويشعر بالضيق والهم وهذا ما نجده في ذكر الله عندما نقول " لا حول ولا قوة إلا بالله " نعم فلا قدرة لنا على خير إلا بتوفيق الله ولا حول لنا عن شر إلا بقدرته سبحانه وتعالى، وقد ذُكر أن الحوقلة تدفع مائة باب أقلها الهم، فيا مهموم ويا من تشعر بالضيق واليأس أين أنت من كتاب الله ومن ذكره والتقرب له فوالله هذا هو السبيل وليس شئ آخر فلا سعادة في الدنيا والآخرة  إلا بطاعة الله .

يقول الله عز وجل " فمن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى" وهذه الآية دليل قاطع على أن الضيق والهم والحزن والاضطراب النفسي سببه الأول والأساسي البعد عن الله والإعراض عن ذكره.

علاج الاكتئاب النفسي بالقران الكريم:

كل ما عليك يا من تعاني من الضيق والإكتئاب النفسي هو التوبة من جميع الذنوب، فالذنوب هي سبب كل شر وهي أكثر ما يضعف النفس ويشقيها، ثم الإكثار من سماع كتاب الله وتلاوته وتدبره والاستشفاء به، أيضا الإكثار من الذكر وخاصة لا حول ولا قوة إلا بالله، المحافظة على الصلوات بخشوع وتدبر وكثرة السجود والدعاء بين يدي الله عز وجل فالدعاء هو العبادة ومصدر عظيم لقضاء الحاجات وتفريج الكربات.

ومن الطرق لعلاج الاكتئاب النفسي بالقران الكريم مداومة قراءة سورة البقرة وسماعها في البيت فهي طاردة للشياطين والحسد وتشعرك براحة نفسية عجيبة .

رابط قناتي على اليوتيوب أتشرف باشتراكك من الرابط اضغط هنا


أيضا من طرق علاج الاكتئاب النفسي بالقران الكريم أن تؤمن أن الأمر كله بيد الله وأن ما أصابك لم يكن ليخطأك وما أخطأك لم يكن ليصيبك فكل شئ بقدر فلنعش في هدوء وراحة بال .

ومن الآيات التي ترسخ هذا المعني قول الله سبحانه وتعالى " ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير". فكل أقدارنا مكتوبة فلا داعي للقلق والحزن.

يمكنك قراءة :

الهدي النبوي في الطعام 

علاج المرض النفسي بدون طبيب

القرآن الكريم شفاء من جميع الأمراض حتى الأمراض التي عجز عنها الطب فهو كلام الله الذي قال عنه " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحة للناس" والشفاء يشمل الشفاء الجسدي وكذلك شفاء الروح وأمراض النفس حيث أن القرآن يجعل النفس تهدأ ويطمئن الفؤاد، فتلاوة القرآن أعظم ما تعالج به نفسك فكل ما عليك إذا شعرت بالضيق أو الإضطراب النفسي أن تفتح كتاب الله وتتدبر معانيه وتعيش قصصه وتلتزم بأوامره وتجتنب نواهيه  فهذا هو السبيل لكل سعادة إن شاء الله.

ولكن لا نقول أن نهمل العلاج الطبي والدوائي فالله هو الذي أنزل الداء وأنزل له الدواء وأمرنا بالتداوي، ولكن يجب ان نعلم أن أعظم أسباب التداوي والعلاج هو العلاج بكلام الله والاستشفاء بآياته وعلاج الاكتئاب بالقرن مجرب ومعروف وكم من أناس شفاهم الله بمجرد تلاوة القرآن والعودة إلى طريق الله.

احضر ماء واقرأ عليها آيات من كتاب الله وخاصة المعوذتين والفاتحة والإخلاص والبقرة والرحمن ويس وتؤضأ منها واشرب بنية الشفاء وقل: "بسم الله" والله عند ظن العبد فكن على يقين بالشفاء وأن الأمر كله لله .

يمكنك قراءة :

فوائد السواك للجسم والمعدة

فوائد عسل حبة البركة في الطب النبوي

دراسة علمية تؤكد العلاج بالقرآن

أكدت دراسة علمية أن الإيمان بالله والمواظبة على سماع وتلاوة القرآن يعالج جميع الأمراض النفسية وأهمها القلق والإكتئاب والوسواس القهري والأرق وكذلك الصداع وغيرها من الأمراض المنتشرة، حيث أن أول طريق علاج النفس أن تؤمن أن هناك قوة مسيطرة على الكون وأن هناك إله مهيمن خالق ومدبر ومسئول عن خلقه فهذا وحده يبعث الطمأنينة والرضا في النفس، يقول النبي عند حضور وقت الصلاة لسيدنا بلال "أرحنا بها يا بلال " الراحة هنا راحة النفس والروح فما أحوج نفوسنا إلى الصلاة لتشعر بالراحة والسعادة التي يبحث عنها الجميع وهي والله بين أيديهم في ركعتين وسجدة طويلة لله عز وجل ورفع يدين له تطلب منه كل ما تريد .

وقد صدق أحد الشعراء عندما قال :

ولست أرى السعادة جمع، مال ولكن التقي هو السعيد.

والأمراض النفسية تفتك بالعالم من حولنا خاصة دول الغرب الغير مسلمة لحاجة نفوسهم إلى التسليم والخضوع لخالقها لكنهم يعيشون حياة مادية لا روح فيها ولا إيمان فيلجأون إلى الإنتحار وإهلاك أنفسهم مع كل ما لديهم من متع ورفاهية العيش، وكان محمد رسول الله أسعد الناس على وجه الأرض رغم قلة وضيق العيش وذلك لأن روحه اتصلت بخالقها وعرفت غذائها الحقيقي ألا وهو الإيمان بالله.

" قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون"

يمكنك قراءة :

علاج الصداع بالقرآن

علاج الأعصاب بالقرآن

ليست هناك تعليقات